الرئيسية / ألعاب / مراجعة لعبة Titanfall 2

مراجعة لعبة Titanfall 2

بعد طول إنتظار, انطلقت لعبة Titanfall 2 في 28 أكتوبر على جميع منصات الجيل الجديد من بلايستيشن و إكس بوكس 1 وأجهزة الحاسب الآلي. الشركة المطورة Respawn كانت خلف هذه اللعبة بعد إطلاق الجزء الأول حصرياً لصالح إكس بوكس 1 واستلمت EA دفة النشر ودفعت بهذه اللعبة لتكون الحلقة المفقودة ضمن معسكرها -EA- ضد معسكر شركة Activision وذلك في وقت لا تحسد عليه شركة Respawn.

دعونا لا نخوض في سياسات الشركات ولنخوض غمار لعبة Titanfall 2 والتي سأتناول مراجعتها بشقين وأبدأ أولاً بشق طور القصة.

طور القصة

لا يخفى لا معظمكم أن الجزء الأول لهذه اللعبة جاء خالياً من القصة ومركزاً فقط على طور اللعب الجماعي, ولكن هذه المرة وفي الجزء الثاني تم أيجاد طور للقصة والتي تحكي باختصار علاقة الملاحين برجالهم الآلين والذين يطلوقون عليهم اسم “العملاقة” أو ” Titan “. هذا النوع من القصص فيه ثراء موضوعي يتخلله تدفق للمشاعر حتى إن كان الطرف الآخر في هذه المعادلة آلياً, ولكن هنا وقعت Respwan في فخ السرد القصصي أو ما يطلق عليه Narration! فالحوارات جاءت أقل من المستوى ولم تستطع النجاح في إيصال المعنى الحقيقي للقصة!

TF2 3

اللاعب لطور القصة سينتبه فوراً إلى أن هذا الطور أنتج لاحقاً بعد الانتهاء من طور اللعب الجماعي في تحد من الشركة أنها قادرة على صنع تجربة فردية رائعة, ولكن للأسف لم تنجح بذلك على الإطلاق. فالمحتوى يوحي أن الشركة قامت باستخدام ما وضعته للتجربة في الطور الجماعي ولم تستخدمه هناك وإنما أعادت تدويره لطور القصة! لاتسيئوا فهمي, فتصميم المراحل والبيئة والأصوات جاء خلاباً ولكن تلك التصاميم كانت في عمق طور اللعب الجماعي كذلك! إضافة إلى كل ذلك استطعت أن أنهي القصة بأقل من 5 ساعات تقريباً ما أوحى لي أن الشركة تريد مني التركيز على طور اللعب الجماعي!

 

طور اللعب الجماعي

هنا مربط الفرس في لعبة Titanfall 2 وهو ما انتظره العديد من اللاعبين وبالذات أصحاب منصات بلايستيشن 4. أبدعت Respawn في هذا الطور بفضل بساطة الإنتاج الذي اتبعته! لا وجود للتعقيدات أبداً, أسلحة معدودة ومكملات تكتيكية خاصة بطبيعة أحد الجنود الذي تختاره. تلك البساطة آتت نتائج رائعة, فلم أمضي جل وقتي باختيار السلاح وما يجب أن أضيفه إلى ذلك السلاح ولا حتى لما يجب أن أضيفه للجندي الذي ألعب به! الموضوع ببساطة, اختر سلاحك وجنديك وانطلق لتستمتع بتمزيق خصومك ضمن حركة ديناميكية مبتكرة من المشي على الجدران والتزحلق لمسافة طويلة.

TF2 2

شخصياً, لم اعتبر أن لعبة Titanfall 2 جزءاً جديداً على الإطلاق فالعديد من الأمور تطورت واختلفت عن اللعبة السابقة. حالياً يتوفر للاعب 6 عمالقة أو Titans كل بعتاده الخاص والملائم لطبيعة اللعب, ليس ذلك فحسب وإنما أوجدت الشركة خليطاً من أطوار اللعب الجماعي الذي يبعث الانتعاش في روح ألعاب منظور الشخص الأول.

تريد أن تلعب ضمن فريق أو ترى في نفسك المقدرة على التصرف لوحدك فكن على يقين أن اللعبة ستسهل عليك الاختيار وحتى الدمج بينهم. الخرائط واسعة لتتماشى مع طبيعة الحركة الديناميكية للاعب, فمن أراد الجري السريع أتاحت له تلك المسافات الطويلة غطاءاً له, ومن أراد الجلوس لاصطياد الخصوم تأتى له ذلك كذلك ضمن بيئة جغرافية رائعة تتماشى مع اختياراته للأسلحة.

TF2 1

قدم الطور الجماعي مفهوماً جديداً لعالم اللعب الجماعي التنافسي بطور يسمى Amped والذي يستدعي اللاعب فيه “عملاقاً” آلياً عند وصوله لحد معين من الاستيلاء على النقاط أو المناطق وتفعيل Amped لها. فساحة المعركة تجدها بين اللاعبين وعمالقتهم بأسلوب ملحمي رائع وتكتيكي على مستواً رفيع. حتى طور الملاح ضد الملاح والذي يعتبر مشابهاً لطور Team Deathmatch المعروف بباقي ألعاب المنظور الأول إلا أنه قدم ديناميكية ممتازة وأساليب قتال جديدة. أثبتت البساطة أنها سيدة الموقف والابتعاد عن التعقيدات أو الوصول لدرجات عالية من الواقعية قد يسيء للعبة ويجعلها منفرة.

الأسلحة بحد ذاتها جاءت سهلة التعامل, لا وجود لمناظير معقدة وإنما رؤية واضحة من خلال التصويب أو ما يطلق عليه اسم ADS أو Aim DownSight وكانت ملائمة لكل درجات الاعبين سواءاً من المحترفين أو من القادمين الجدد لهذا النوع من الألعاب. تعليقي الوحيد هنا طول الوقت الذي يتطلبه اللاعب لإيجاد مبارايات أو حتى لاعبين مع أن هذا الوقت انخفض كثيراً وقت كتابتي لهذه المراجعة ولكن الزخم الأكبر للاعبين موجود عند أصحاب منصات بلايستيشن 4.

 

 

للأسف جاء وقت اللعبة كما ذكرت سابقاً صعباً جداً, فقد وقعت بين أحد أعمدة EA وهي لعبة Battlefield 1 وبين أهم إصدارات شركة Activision والمتمثلة في Call Of Duty: Infinite Warfare ولكن إذا استمرت لعبة Titanfall 2 بإبهار اللاعبين والعناية بهم فستنطلق لتكون من أنجح ألعاب هذا العام!

البساطة هي عنوان لعبة Titanfall 2
الابتعاد عن كثرة الاختيارات والتعديلات ساعد على استقدام اللاعبين الجدد والمحترفين على حد سواء ولكن المطلوب الآن من الشركة المحافظة على تطوير اللعبة والعناية باللاعبين.
الإيجابيات
البساطة والابتعاد عن التعقيدات
التلميحات في طور اللعب الجماعي متلائمة مع عرض اللعبة خلال المباريات
خرائط واسعة ومسافات كبيرة في طور اللعب الجماعي
الأسلحة تعطي إحساساً بالمهاراة لدى كافة اللاعبين من شتى أنواع اللعب
طور قصة للعبة خلت منها سابقاً
السلبيات
سرد قصصي ضعيف لطور القصة
أوقات طويلة في انتظار الاشتراك في المبارايات
8
جيدة جداً

عن AJSuliman

انطلاقتي مع عالم الألعاب كانت من خلال جهاز كمودور 64 في 1981 ولم تتوقف إلى الآن. Counter Strike كانت بداية احترافي لألعاب منظور اللاعب الأول وكانت لعبة Quake سبباً في حصولي على أول إنذار أكاديمي خلال الجامعة بعد نشرها على خوادم مختبر الهندسة الإلكترونية! زوج لأروع زوجة وأب لطفلين جننوا أهلي!

شاهد أيضاً

ٍSGW3

عناصر ممتازة وتنفيذ سيء, مراجعة لعبة Sniper: Ghost Warrior 3

مع انطلاق لعبة Ghost Recon Wildlands من شركة Ubisoft وكذلك انطلاق لعبة Sniper Elite 4, …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *