الرئيسية / تقنية / مراجعة لوحة المفاتيح G410 وفأرة G102 وسماعات G533 من Logitech

مراجعة لوحة المفاتيح G410 وفأرة G102 وسماعات G533 من Logitech

شركة Logitech هي إحدى الشركات الرائدة في مجال الوصلات المحيطية كلوحة المفاتيح والفأرة وكذلك لها باع طويل في مجال السماعات الرأسية. كنت قد أخبرت سابقاً أن الشركة تولي اهتماماً خاصاً بمجال البحث والتطوير والذي يعتبر عصب الصناعة والابتكار والحصول على المراتب الأولى في مواجهة المنافسين. مراجعتي هذه المرة تتكون من ثلاث أقسام لم أستطع الفصل بينها إذ تكمل الواحدة الأخرى. فلا مجال لاستخدام لوحة المفاتيح دون استخدام فأرة أو استخدام فأرة من دون سماع ما تريد أن تقوم به من خلال نظام التشغيل أو الموسيقى أو حتى الألعاب. سأتناول هنا كل من لوحة المفاتيح G410 Atlas Spectrum, فأرة G102 Prodigy وأخيراً السماعات G533 اللاسلكية.

G533

بداية سأنطلق وأتفحص لكم السماعات اللاسلكية والتي كان لها فضولي الأكبر. فالبساطة وسهولة الاستخدام هو ما جذبني منذ الوهلة الأولى فلا تعقيدات من حيث استخدام الميكرفون أو استخدام تلك الأزرار لتحديد مستوى الصوت وللتحكم بشكل عام بالسماعات. لن أتوقف عند هذا الحد بل دعوني أنطلق بكم إلى أبعاد جديدة في عالم الصوتيات, فسماعات G533 هي سماعات ليست فقط لهواة ألعاب الفيديو أو المحترفين فقط بل على العكس فهي لكل من يريد أن يستمع لأدق التفاصيل والموجات والآلات الموسيقية. السماعات تدعم نظام 7.1 وهو باختصار عبارة عن 7 سماعات تحاكي 7 سبع اتجاهات وسماعة جهير واحدة أو ما يسمى Bass. فاجئني ذلك النقاء في الصوت مع أنها لاسلكية, فمن المعروف أن هذا النوع من السماعات لديه مشكلة في نقل البيانات الصوتية لاسلكياً إلا إذا دفعت مبلغاً كبيراً مقابل أفضل جودة. فمع مسافة 13.5 متراً كمسافة قبل أن تفقد الاتصال مع لاقط الموجة, أعتبر أنها مسافة ممتازة ليتجاوز استخدام تلك السماعات الألعاب فقط. ابتعدت السماعات عن الأضواء اللامعة وخلافه وركزت على وجود ملفات شخصية أو ما يسمى إعدادات مسبقة إحداها خاص بلعبة باتلفيلد 1 والتي أخذت بعداً خلاباً عند هبوب العواصف الرملية وسماع ردة فعل الأسلحة والأصوات من كل اتجاه.

20170208_101734

20170208_101832

المواد المستخدمة في السماعات ليست رخيصة بتاتاً! فهي مصنوعة على مستوى عال من الجودة والإتقان بل ووزنها الخفيف يجعلها مريحة لمن يقضون فترات طويلة مع السماعات. السماعات اللاسلكية لها عدو كبير يكمن في الطاقة. فكل تلك السماعات لديها بطاريات سواءاً يمكن تغييرها أو لا ولكن يبقى هذا مجال للمنافسة بين الأنواع الأخرى لتلك السماعات ويمكنني القول أن G533 أبدعت في هذا المجال فقد استطعت أن استخدم تلك السماعات على فترة زمنية تقدر ب17 ساعة متواصلة. إمكانيةتغيير البطاريات في حال تعطل البطاريات القابلة للشحن بحد ذاته كان مفيداً وبعيداً عن تعقيدات الشحن وخلافه. مشغل Pro – G الصوتي الموجود في سماعات G533 هو نفسه الموجود في أختها الأكبر والأثقل والأغلى G933. هذا صحيح, سماعات G533 هي سماعات بسعر منافس جداً يصل إلى ما يقارب 150 دولاراً ولكن بجودة 200 دولاراً وما فوق. المايكرفون قابل للطي بأسلوب جميل يلتف على نصف السماعة وينطلق بالكامل إلى أمام فم اللاعب ولكن ليس هذا فحسب بل يتمتمع المايكرفون بفلتر الPop الذي يخفف من حدة تدفق الهواء عند نطق بعض الأحرف. أريد أن أنوه أن سماعات G533 اللاسلكية هي فقط للحاسب الآلي PC!

تعليقي الوحيد هنا هو ما أعتبره النقطة السلبية الوحيدة هو أن صوت الجهير ليس به عمق مقنع, أما خلاف ذلك فقد نجحت هذه السماعات في أداء دورها على أكمل وجه من خلال الاتصال اللاسلكي.

20170208_101810 20170208_101915

G410

لوحة المفاتيح G410 هي الحل لكل من لديه أسطح أو طاولات حاسوب صغيرة أو لا أماكن متاحة لوضع لوحة مفاتيح كبيرة. لوحة المفاتيح G410 ذات سعر منافس بالنسبة للوحة مفاتيح ميكانيكية ومتينة وتتحمل الاستخدام العنيف. تستخدم اللوحة تقنية ROMER-G والتي تتميز باستجابة أسرع من بقية أنواع لوحات المفاتيح الميكانيكية مع العديد من الألوان التي تعطي شخصية خاصة لكل مستخدم.

20170208_094031 20170208_093025

المفاتيح بحد ذاتها غير قابلة للإنزلاق في حالة تعرق الأصابع أو الاستخدام الكثيف لها. تتميز اللوحة كذلك بخاصية ARX والتي تقوم بنقل البيانات الخاصة بالألعاب إلى هاتفك الذكي سواءاً من نظام iOS أو Android. صغر هذه اللوحة المتاكملة وجودة المواد المصنعة منها وسرعة استجابتها جعلني استغرب عدم وجود USB بها فحال قررت أن أضيف وصلة محيطية جديدة أو حتى عدم وجود إضاءة خلفية للمفاتيح ذاتها! ولكن أعتقد أن من يبحث عن استغلال مكان على طاولته دون التضحية بالجودة فلوحة المفاتيح G410 هي الاختيار الأنسب مقابل سعر منافس.

20170208_093637 20170208_094059

G102

فأرة G102 هي إحدى أهم الفأرات في نظري. فهي تنحدر من سلسلة G1 الكلاسيكية والتي استخدمتها بكثرة في مامضى. المظهر العادي للفأرة أعطاها إحساساً خاصاً من حيث الإبتعاد عن أي تعقيدات من حيث الحجم أو توزيع الأزرار. مع أن معدل النقاط في الإنش الواحد قد تغير في هذا الموديل أو الفئة ليصل ما يقارب 6000 نقطة في الإنش الواح, إلا أن الدقة والتحكم في ثقل الفأرة ساعد على جعلها ثابتة للغاية ودقيقة في اختيار الأهداف.

20170208_094201 20170208_094122

الناحية اليسرى للفأرة تحتوي على أزرار قابلة للبرمجة ولكنها -ولمعدنيتها- كانت صعبة في عملية استخدامها بشكل دائم مع أنها من سطح غير قابل للإنزلاق في حال تعرق يد المستخدم. الاستخدام السلس في انسياب الفأرة جعل منها ملائمة لاستخدامها على أي سطح مع إني أفضل استخدام حشيات خاصة او مايسمى Mouse Pad.

20170208_094130 20170208_094148

الأزرار الرئيسية ( اليمنى واليسرى) جاءت ثقيلة من حيث الضغط ولكن استجابتها كانت سريعة. المواد الخام المصنعة منها هذا الفأرة كانت على مستوى عال من حيث الجودة مقارنة مع سعرها الرخيص ليجعلها أحد أهم متطلبات اللاعبين ومستخدمي الحاسب الآلي على حد سواء.

 

 

الإيجابيات
جودة في الصنع والمواد المستخدمة
سعر منافس مقابل جودة أداء عالي
متانة الصنع فهي معدة للاستخدام الثقيل ولأوقات طويلة
حرية تعديل الخيارات المعرة مسبقاً
السلبيات
الفأرة بحاجة للمزيد من البطانات السفلية
صوت الجهير في السماعات بحاجة للمزيد من العمق
لوحة المفاتيح بحاجة لتعديل سطحها من حيث إمكانية تغيير أماكن بعضها
9.5

عن AJSuliman

انطلاقتي مع عالم الألعاب كانت من خلال جهاز كمودور 64 في 1981 ولم تتوقف إلى الآن. Counter Strike كانت بداية احترافي لألعاب منظور اللاعب الأول وكانت لعبة Quake سبباً في حصولي على أول إنذار أكاديمي خلال الجامعة بعد نشرها على خوادم مختبر الهندسة الإلكترونية! زوج لأروع زوجة وأب لطفلين جننوا أهلي!

شاهد أيضاً

ٍSGW3

عناصر ممتازة وتنفيذ سيء, مراجعة لعبة Sniper: Ghost Warrior 3

مع انطلاق لعبة Ghost Recon Wildlands من شركة Ubisoft وكذلك انطلاق لعبة Sniper Elite 4, …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *